نقص الكونكريت يؤثر على قطاع البناء فى البحرين

أخبار العقارات في البحرين الأسمنت فى البحرين

أشار عدد من المقاولون العقاريون فى مملكة البحرين إلى تأثيرات نقص مادة الكونكريت على حركة العمل فى قطاع البناء بالبحرين.

يذكر أن قطاع البناء ساهم بحوالى 799 مليون دينار فى الناتج المحلى الإجمالى لمملكة البحرين خلال العام الماضى.

و فى السياق ذاته قال على مرهون، رئيس جمعية المقاولين العقارية، أن نقص الكونكريت فى البحرين أدى إلى نقص العديد من المواد الأخرى الأساسية مثل الخرسانة و الطابوق.

تداعيات نقص الكونكريت أدت إلى إرتفاع أسعار مواد البناء، حيث إرتفع سعر الخرسانة من 28 دينار إلى 36 دينار، كما أدى أيضا إلى تأخر العمل و تضرر المقاولين.

و قد أكد مرهون أن جمعية المقاولين العقارية تلقت العديد من الشكاوى بخصوص نقص الكونكريت و مواد البناء الأخرى. و أشار مرهون إلى تأثير الأزمة الحلية على نسبة مساهمة قطاع البناء فى الناتج المحلى الإجمالى فى البحرين التى قد تقل عن نسبة العام الماضى.