توقعات بإرتفاع الطلب بالقطاع العقاري بأبوظبي خلال العام الجاري

أخبار العقارات في الإمارات Abu Dhabi Properties

أظهرت الدراسات التي أجرتها شركة نيشن وايد الشرق الأوسط المختصة بالعقارات ارتفاع الطلب على التملك الحر للعقارات في أبوظبي خلال العام الجاري، جاء هذا بالتزامن مع بدء تطبيق قانون تنظيم القطاع العقاري في الإمارة ببداية يناير الماضي.

وقال عضو مجلس إدارة الشركة “أحمد محمد هلال الكعبي” أنه رغم استقرار معدلات الطلب بسوق أبوظبي خلال الربع الأخير من 2015 والربع الأول من العام الحالي، إلا أن هناك حالة سائدة من التفاؤل تخيم على القطاع، متوقعا تحسن حركة النشاط بالسوق خلال الربع الثاني من 2016.

وبحسب ما أوضحته الدراسة فإن سعر الشقة ذات الغرفتين في جزيرة الريم يبدأ من 1,3 مليون درهم، والشقة ذات الأربع غرف تصل إلى 3.9 مليون، أما عن سعر الشقة الأستوديو في الريف فتبلغ ما يقرب من 650 ألف درهم.

وأكد رئيس المكتب التنفيذي لشركة نيشن وايد الشرق الأوسط “أمين القدسي” أن عملية التصحيح السعري في السوق العقاري يشجع الكثير من المستثمرين على شراء العقارات واقتناص الفرص الاستثمارية المميزة بالقطاع.

وأوضح القدسي مدي أهمية قانون تنظيم القطاع العقاري في أبوظبي في دعم القطاع العقاري بالإمارة، موضحا أن القانون تضمن عدد من البنود الهامة يتمثل أهمها في ربط سداد الدفعات بنسب الإنجاز في المشروعات العقارية المباعة، مما يسهم في إعادة الثقة للقطاع العقاري.