سوق العقارات الكويتي يشهد نشاطاً بارزاً في الربع الأول من 2019

أخبار العقارات في الكويت

شهد سوق العقارات الكويتي نشاطًا ملحوظًا خلال الربع الأول من عام 2019 في جميع قطاعاته وسط حالة مستمرة من الاستقرار، والتي من المرجح أن تستمر حتى نهاية هذا العام.

من الواضح أن القطاع العقاري بشكل عام، يواصل تحقيق أرباح جذابة في ظل الغياب الحالي لفرص الاستثمار الأخرى في السوق، بالإضافة إلى قيمته كأحد الضروريات الأساسية للمواطنين والمقيمين.

على الرغم من النشاط البارز لقطاعاته في بداية هذا العام، فقد مر سوق العقارات الكويتي بحالة من الركود في مارس الماضي بسبب إعادة توجيه المالكين لاستثماراتهم نحو بورصة الكويت، والتي شهدت في ذلك الوقت زيادة كبيرة دفعت العديد من المستثمرين إلى ترك العقارات مؤقتًا للحصول على فرص أفضل في الأسهم.

شهدت العقارات السكنية، التي تشكل قطاعًا كبيرًا من سوق الإسكان الإيجاري، توازنًا في اتجاهات الإيجار في الربع الأول، حيث قدرت أسعار الإيجارات للشقق المكونة من غرفتين في محافظتي العاصمة وحولي ما بين 240 و 290 دينارًا كويتيًا، أي ما يعادل 790 دولارًا و 960 دولارًا أمريكيًا.

وفي الوقت نفسه، تركز نشاط سوق العقارات الكويتي خلال الربع الأول من عام 2019 على القطاع السكني في معظم المناطق، لا سيما المناطق الجديدة، حسبما أشار وكلاء العقارات الكويتيون.

من المحتمل أن تستمر وتيرة نشاط السوق في الارتفاع خلال شهر أبريل حتى تدخل حالة الاستقرار في شهر مايو، والذي يتزامن مع شهر رمضان المبارك.