ارتفاع طفيف في أسعار الإيجار في أبوظبي

أخبار العقارات في الإمارات Abu Dhabi

شهدت أسعار الوحدات السكنية المؤجرة في العاصمة الإماراتية “أبوظبي” ارتفاعا طفيفا حيث تتجه مؤشرات العرض والطلب في السوق إلى الاتزان.
إبان ذلك، تشهد أسعار البيع للقطاع نفسه من العقار استقرارا ملحوظا منذ بداية العام الحالي نتيجة انخفاض حركة التداول العقاري في السوق. يترقب الكثير من المستثمرين العقاريين السوق في الفترة الحالية ويفضلون الانتظار نظرا للحالة الاقتصادية الهشة التي مازالت تعيشها المنطقة.
سوق أبوظبي العقاري شهد تسليم 1,000 شقة سكنية خلال الربع الأول من العام الحالي. وتقع معظم الشقق المنتهية في مناطق النيهان، طريق المرور، ومدينة محمد بن زايد.
أما على مستوى الفلل، فقد شهد ارتفاعا طفيفا في أسعار الإيجار حيث ذكر تقرير عقاري صادر عن شركة إم بي إم العقارية، الذراع العقاري الاستضاري لبنك أبوظبي الإسلامي، أن 38% من عمليات تجديد عقود الإيجار لم تشهد أي زيادة في الأسعار، بينما 61% من عقود التجديد شهدت زيادة طفيفة.
في غضون ذلك وفي ميدان المبيعات، شهدت معظم مجتمعات الفلل السكنية حركة مبيعات بطيئة نظرا لتراجع الطلب. وقد دفعت هذه الحالة الكثير من المطورين العقاريين إلى إطلاق برامج دفع ميسرة وتخفيضات على الأسعار لجذب العملاء.
بحسب الرئيس التنفيذي لشركة إم بي إم “اول مايسفيلد”، من المتوقع أن ينمو حجم المعروض من المنازل في الإمارة بنسبة 2% فقط خلال العام الحالي مقارنة ب4.5% سنويا في الأعوام السبعة السابقة.