مركز البحرين الدولي للمعارض و المؤتمرات يعتبر اكبر منشأة في البحرين للمعارض و المؤتمرات الدولية, يقع في المنامة عاصمة البحرين علي مساحة 14 ألف متر مربع بينما مساحة الفعاليات تبلغ 1400 متر مربع. المعرض قادر علي استيعاب 5000 مندوب و 30 الف زائر في اليوم الواحد فهو من اضخم المراكز حجما في البحرين.

أكد الاقتصاديون ان بمجرد وضع حجر الأساس لمركز البحرين الدولي للمعارض سيعتبر نقطة سيساهم جذب البحرين مزيد من الفعاليات الإقليمية الدولية، كما ان المعرض يوفر كافة الفرص و نقاط الجذب لاجتذاب المستثمرين الاجانب و السياح لتحقيق النمو الاقتصادي. كل هذا سينقل البحرين للأفضل و يعزز من موقعها علي خارطة سياحة المعارض العالمية.

أضاف السيد سمير ناس انوجود معرض بهذا الحجم و الامكانيات و بأحدث التقنيات العالمية سيزيد من فرصة العمل للبحرنيين و سيكون فرصة جيدة لأستقطاب المزيد من الفعاليات الإقليمية الدولية. و أكد ان خطوة التخطيط و التنفيذ لهذا المعرض في الوقت الذي تشهد فيه البحرين نمو و تطور في كافة المجالات ستعزز الخطة التنموية الشاملة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة سوف تنوع من مصادر الدخل للبحرين مما يعود بالنفع علي المواطنين و المملكة بشكل عام.

توفر القيادة كل الدعم للقطاعات الاقتصادية المختلفة و منها قطاع سياحة المعارض مما يساعد علي تحقيق أهداف التنمية لمملكة البحرين حتي عام 2030. البحرين الان تأخذ قرارات مهمة و تنفذها لتحقيق النمو الاقتصادي و تمشي علي خطي ثابتة في الطريق الصحيح لتنويع مصادر الدخل و مضاعفة دور قطاع السياحة لدعم الاقتصاد الوطني.

مواصفات مركز البحرين الدولي للمعارض و المؤتمرات

مواصفات مركز البحرين الدولي للمعارض و المؤتمرات

يقع مركز البحرين للمعارض في الصخير و يضم 10 قاعات ضخمة للمعارض مجهزة بكافة التقنيات الحديثة و الخدمات لجذب المستثمرين المحليين و العالميين, كما يضم مركز المؤتمرات الرئيسي و الذي يبلغ مساحته 4,500 الف متر مربع ليأخذ ما سقرب الي 4000 شخص, مركز المعارض مجهز بأحدث وسائل العرض و به اعلي التقنيات و الخدمات. الي جانب تشييد 27 قاعة متنوعة الاستخدام للمشروعات الصغيرة, هذه القاعات شيدت بمساحات صغيرة و متوسطة لتناسب جميع الاحتياجات.

زيارة وزير الصناعة و التجارة و السياحة لموقع مركز البحرين الدولي للمعارض و المؤتمرات في الصخير

زيارة وزير الصناعة و التجارة و السياحة لموقع مركز البحرين الدولي للمعارض و المؤتمرات في الصخير

بادر سعادة الوزير زايد الزياني بزيارة للمركز الدولي للمعارض للاشراف على آخر مستجدات تنفيذ المشروع من خلال الاجتماع مع ممثلي شركة تلكي الاستشارية وشركة سيباركو البحرين المقاول المنفذ للمشروع, كما قام سعادة الوزير بجولة للمشروع ليتفقد ما تم من و أكد علي انه سيتم الانتهاء منه في المعاد المحدد له و هو الجزء الرابع من عام 2022 حيث تم انجاز 30% من المشروع و هي نسبة مرضية. 

كما عبر سعادته عن سروره لما وصل عليه هذا المشروع قائلاً “أن هذا المشروع يعد أكبر مشروع تنفذه هيئة البحرين للسياحة والمعارض الذي سيخلق موقعًا نموذجيًا لاستضافة الأحداث والفعاليات العالمية لما تتمتع به من بنية تحتية متطورة مجهزة بكافة الوسائل واحدث انظمة التكنولوجيا، ويعد هذا المركز عنصراً محفزاً لتطوير قطاع استقطاب الشركات المنظمة للمعارض والمؤتمرات لإقامة فعالياتها العالمية في المركز في مختلف القطاعات مما سيسهم في مساندة تنمية القطاع السياحي في البلد ومن أجل تنويع مصادر الدخل وتحقيقًا للرؤى الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه” .

أكد سعادة الوزير زايد الزباني علي ان هيئة البحرين للسياحة و المعارض ستستمر غب التطوير الخطط و المشاريع في قطاع السياحة , الامر الذي يعمل علي تعزيز الموقع الاستراتيجي لممكلة البحرين في خارطة السياحة العالمية.

تاريخ المعارض في البحرين

تاريخ المعارض في البحرين

 في الفترة الاخيرة شهدت مملكة البحرين نموا اقتصاديا وانتعشت الاسواق مما لفت الانظار الي اقامة معارض و استضافة مؤتمرات اقليمية و دولية, حيث ظهرت الحاجة لتعزيز الواقع التجاري في البلاد. نجحت البحرين في تنظيم واستقطاب المعارض والمؤتمرات وأثبت أبناؤها كفاءتهم في التنظيم والاشراف، كل هذا في ظل أجواء آمنة مستقرة.

صدر مرسوم ملكي يقرر تنظيم السياحة و المعارض و المؤتمرات وتشكيل الإطار التنظيمي والتشريعي لعمل السياحة والمعارض والمؤتمرات, و من وقتها اصبحت البحرين نقطة جذب للمعارض و المؤتمرات الاقليمية و الدولية المتنوعة, منها التجارية و الصناعية و الثقافية و الفنية و الخدمية تحت سقف واحد في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات برؤوس أموال كبيرة ، وتستقطب السياح والزوار من مختلف دول العالم الذين يفدون الى المملكة للاطلاع على آخر وأحدث ما يفكر به و ينتجه العالم.

تتنوع المعارض التي تستضيفها مملكة البحرين ، بما في ذلك تلك التي تهتم بالتعليم والناس ، مثل معرض البحرين الدولي للكتاب ، ومعرض البحرين الدولي للتعليم والتدريب ، وفعالية وزارة التربية والتعليم ، ومهرجان الأيام الثقافية ، ومعرض الخليج للكتاب. التدريب قبل العمل ومعرض المدارس الخاصة.

 

مقالات ذات صلة

تحميل التعليقات