تعد الحاجة إلى الأمن من أكثر الاحتياجات الحيوية والأكثر أهمية للجميع ، سواء كان ذلك الأمن المادي أو العاطفي أو المالي. وعندما يتعلق الأمر بالمال تحديدًا، فهناك العديد من الوسائل المتاحة لتحقيق الأمن المالي مع درجات من المخاطر التي يمكن أن تختلف بشكل كبير. ومع ذلك ، فإن اختيار أفضل استثمار عادة ما يكون محدودًا بين السوق المالي مقابل السوق العقاري.

في واقع الأمر ، هناك نقاش مستمر منذ عقود حول الاستثمار الأفضل بالفعل. اكتسبت الاستثمارات العقارية والأسهم شعبية رغم درجة السلامة التي تختلف بين الاثنين ، وذلك بسبب انها الاستثمارات الأكثر ربحًا وعائدها مرتفع على الاستثمار.

لذا ، بالنظر إلى سوق الأوراق المالية مقابل الاستثمار العقاري ، أيهما يعد أفضل؟ لا توجد إجابة مطلقة نهائية لهذا السؤال. تختلف الحالة من شخص لآخر وفقًا للعديد من العوامل بما في ذلك قدراته المالية ودرجة المخاطرة التي يرغب في تحملها والعديد من العوامل الأخرى.

ومع ذلك ، مثل أي شيء آخر، لا يعتبر أي منهما مثاليًا تمامًا. هناك إيجابيات وسلبيات لكل من الاستثمارات العقارية والأسهم، وسنحاول مناقشة الإيجابيات والسلبيات هنا لمساعدتك في تحديد أي منها يناسبك:

سوق العقارات

الإيجابيات

قيمة ملموسة: العقارات بالطبع أشياء يمكنك لمسها ورؤيتها ؛ بطبيعة الحال ، يمنح هذا المستثمر إحساسًا أفضل بالأمان من الأسهم غير الملموسة.

عائد ثابت ومضمون على الاستثمار: إذا قمت بتأجير الممتلكات الخاصة بك ، فإنك تضمن لنفسك دفعات نقدية شهرية ثابتة ومصدر دخل ثانٍ ثابت. نادرًا ما يوجد مثل هذا العائد على الاستثمار في أنواع أخرى من الاستثمار إن وجدت.

حافظ القيمة: على عكس الأصول أو الاستثمارات الأخرى التي قد تبحث عنها ، لا داعي للقلق بشأن انخفاض قيمة العقار مع مرور الوقت. بل على العكس من ذلك ، تزداد أسعار العقارات بمرور الوقت في أغلب الأحيان.

ومع ذلك ، حتى لو انخفض سوق العقارات المحلي ، فإن العقار سيظل يحتفظ بنسبة مناسبة من قيمته الأصلية.

سلبيات

صعوبة التصفية: بقدر ما هي ملموسة ، قد يصعب بيع وتصفية العقارات أكثر من الأصول والاستثمارات الأخرى وتستغرق وقتًا أطول. وبالتالي ، من المهم أن تتذكر شراء عقار فقط إذا كنت تنوي الاحتفاظ به على المدى الطويل.

يمكن أن يكون هذا بمثابة ضغط عليك إذا كنت في حاجة ماسة إلى المال وتحتاج إلى بيع العقار في أسرع وقت ممكن لأنك قد تضطر إلى بيعه بسعر أقل من قيمته.

صعوبة الإدارة: إذا لم يكن لديك أي خبرة سابقة في سوق العقارات ، فإن المخاطر تزداد بشكل كبير. من اللحظة التي تبدأ فيها البحث عن عقار للاستثمار فيه حتى بعد إجراء الشراء ، هناك العديد من المخاطر والعوامل التي تحتاج إلى التفكير فيها وإدارتها بعناية حتى لا تفقد القيمة الاسمية للاستثمار.

بالنسبة للمبتدئين ، قد ينتهي بك الأمر إلى شراء عقار باهظ الثمن أو عقار له عائد استثمار منخفض. حتى بعد شرائها واستئجارها ، يجب أن تكون مستعدًا لمواجهة المشكلات التي قد تنشأ بسبب سلوك بعض المستأجرين المسيئين الذي يمكن أن يضر بالممتلكات.

يجب أن تدار العقارات على أساس مستمر للتأكد من أنها لا تفقد قيمتها بمرور الوقت
.
إذا كنت تحتاج إلى مساعدة في إدارة العقارات في البحرين اتصل بنا، نحن هنا من أجلك!

الاستثمار في سوق الأوراق المالية

الايجابيات:

السيولة: ربما يكون الاختلاف الرئيسي بين العقارات وأسواق الأسهم هو كيفية نشاط سوق الأوراق المالية. تتم المئات من المعاملات بشكل يومي بين البيع والاستحواذ.

عائد أعلى على الاستثمار: عادةً ما تحقق الأسهم أرباحًا أعلى بسبب الطبيعة النشطة والمتقلبة لسوق الأوراق المالية. في واقع الأمر ، منذ عام 1926 ، حافظت الأسهم على متوسط ​​عائد يبلغ 10٪. بالتأكيد ، يمكن أن يختلف العائد على الاستثمار في الأسهم من سنة إلى أخرى ولكن على المدى الطويل ، يمكن أن تحافظ الأسهم بنجاح على عائد مرتفع نسبيًا على الاستثمار.

التنوع: في سوق الأوراق المالية ، يمكنك – وننصحك بالفعل – تنويع محفظتك من خلال شراء الأسهم في مختلف الصناعات والقطاعات والمنافذ. سيساعدك هذا على التعافي بسرعة أكبر من الخسارة التي قد تحدث إذا انخفض سعر الأسهم في قطاع معين كنت تستثمر فيه بشكل كبير.

القدرة على اتخاذ القرار: بصفتك مساهمًا ، بحكم التعريف ، فأنت تمتلك نسبة مئوية من حقوق ملكية الشركة ؛ لذلك ، بناءً على النسبة المئوية الخاصة بك ، يمكنك الموافقة أو عدم الموافقة على القرار الرئيسي الذي اتخذه المجلس التنفيذي للشركة.

سلبيات:

التقلب وعدم الاستقرار: الطبيعة المتقلبة لسوق الأسهم سلاح ذو حدين. بقدر ما تتاح لك فرصة الحصول على نسبة ربح مكونة من رقمين ، فقد تخسر أيضًا جزءًا مهمًا بنفس القدر من استثمارك بسبب عوامل ليس لك يد بها في الغالب (على سبيل المثال ، أزمة العلاقات العامة التي تمر بها الشركة).

المجال التنافسي: في سوق الأوراق المالية ، أنت محاط بـ سماسرة محترفين يبيعون ويشترون الأسهم لكسب لقمة العيش. إذا كنت عديم الخبرة في هذا المجال أو إذا كانت لديك معرفة قليلة أو معدومة ، فقد ينتهي بك الأمر بخسارة جميع استثماراتك.

لهذا السبب من المهم توخي الحذر ، وخذ وقتك في دراسة السوق والقطاع أو القطاعات التي تنوي الاستثمار فيها ، واطلب استشارة المتخصصين الميدانيين.


السوق المالي مقابل السوق العقاري: حقائق بالأرقام

–         77% من المستثمرين يمتلكون عقارات متنوعة بين تجارية و سكنية

–        ارتفع الإستثمار العقاري الدولى فى الكويت إرتفع بنسبة 22%

–         تستحوذ تركيا على 37% من إستثمارات الكويتيين العقارية بالخارج

–         نسبة البوسنة من إستثمارات الكويتيين العقارية بالخارج هى 14%

–         وصلت قيمة الصفقات العقارية فى الكويت إلى 4.2 مليار دينار خلال 2014

–         وصلت قيمة الصفقات العقارية فى البحرين إلى 1.3 مليار دينار خلال 2014

–         إرتفعت قيمة الصفقات العقارية فى البحرين بنسبة 50% عن 2013

قد يبدو سوق التداول المالى أكثر دراً للأرباح، وجذباً للإهتمام الإعلامى بأسهمه الحمراء و الخضراء الشهيرة التى تعد زائر دائم على جميع القنوات و المواقع الإخبارية، على أى حال تحتاج هذه الفرضية قدراً قليلاً من إعادة التفكير.

يستحق النشاط الحالى فى سوق العقارات على مستوى العالم نظرة أفضل، قدرة العقارات كطاقة إستثمارية صاعدة وضعتها كمنافس قوى للبورصة أو السوق المالى. و هو ما يعيدنا إلى السؤال الأهم، ما هى وسيلة الإستثمار الأكثر ربحية، البورصة أم العقارات؟

استشر أصحاب الملايين

فى تقرير صادر عن مؤسسة مورجان ستانلى و نشر فى العديد من الجرائد و المطبوعات من بينها جريدة بلومبرج الإقتصادية الشهيرة ظهر أن الغالبية من أصحاب الملايين و المستثمرين تعتبر العقارات البديل الأمثل للأسهم والسندات فى عام 2014. و قد ذكر التقرير أن 77% من المستثمرين يمتلكون عقارات متنوعة بين عقارات تجارية  و وحدات سكنية.

جارى كامينسكى، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة مورجان ستانلى لإدارة الثروات بنيويورك قال فى تصريح صحفى مهم جدا أن العديد من الأثرياء و أصحاب الملايين ينقلون أموالهم لوسائل إستثمار أكثر أمنا و إستقرارا مثل العقارات و الملكيات الخاصة بحثا عن الربح.

فى منطقة الشرق الأوسط، و بالتحديد فى الكويت، شهدت السوق العقارى توسعا كبيرا خلال عام 2014، حيث زادت نسبة الإستثمارات الكويتية الدولية فى مجال العقارات بنسبة 22% مقارنة ب2013. و سيطرت تركيا على النصيب الأكبر من الإستثمارات بنسبة 37% و تراوحت نسبة العائد الإستثمارى هناك بين 9% و 12%. وجاءت البوسنة فى المركز الثانى بنسبة إستثمارات بلغت 14% و عائد ربحى تراوح بين 8% و 12%.

عصر الإستثمار العقارى

تظهر هذه الأرقام مدى الإهتمام المتزايد فى الإستثمار العقارى على مستوى العالم بما يشمل دول مجلس التعاون الخليجى و الولايات المتحدة الأمريكية.

أضاف كامنيسكى فى مؤتمر صحفى أن هبوط نسبة الفوائد على الأسهم بالعديد من بورصات العالم دفع العديد من المستثمرين خصوصا فى الولايات المتحدة للبحث عن بدائل أفضل تجلب هامشا أعلى من الأرباح و الفوائد بما يشمل الإستثمار العقارى.

العوامل ذاتها دفعت المستثمرين الخليجيين للإستثمار العقارى. تذبذب الأسعار، و إهتزاز الثقة فى مؤشرات السوق المالى بالخليج حركت المستثمرين للتفكير فى وسيلة أخرى متمثلة فى الإستثمار العقارى.

أزمة النفط

أزمة النفط التى حدثت فى منتصف العام الماضى تركت بدورها أثراً كبيراً على مؤشرات البورصة بالخليج و حرضت الكثير من مشاعر الخوف و القلق بداخل المستثمرين تجاه الأسواق المالية. لقد صنعت هذه الأزمة فارقاً ملموساً في اختيار الناس بين السوق المالي مقابل السوق العقاري.

هبط المؤشر الأساسى فى المملكة العربية السعودية إلى مستوى 7300 نقطة فى شهر ديسمبر الماضى بعد أن وصل إلى 11000 نقطة منذ 6 سنوات. و على إثر الأزمة ذاتها هبط مؤشر سوق دبى المالى لمستوى 3000 نقطة فى ديسمبر الماضى أيضا.

بالرغم من ذلك ظهر السوق العقارى بشكل أقوى و تحمل ضربة أزمة النفط الموجعة بإستقرار قوى مما زاد من ثقة المستثمرين بشكل كبير.

مبيعات السوق العقارى أنهت السنة الماضية على تحسن مستمر بأرقام لا مثيل لها من قبل، ففى الكويت على سبيل المثال وصل قيمة المبيعات العقارية إلى 4.2 مليار دينار، و البحرين بدورها شهدت قيمة إجمالية وصلت إلى 1.3 مليار دينار لتزيد بنسبة 50% عن 2013.

المبيعات العقارية ليست وليدة اللحظة فى الخليج، بل تاريخ طويل يسبق ظهور الأسواق المالية، لذلك تعد جزء من ثقافة الإستثمار لدى المواطن الخليجى. و من الواضح أن مع إستمرار تقلبات الأسعار و المؤشرات و الأزمات المالية المتلاحقة سينتقل مكانة الإستثمار العقارى من مجرد بديل إستثمارى إلى أساس الإستثمار الآمن و المربح.

 

إنفوجرافيك: السوق المالي مقابل السوق العقاري

مميزات الاستثمار العقاري

لمعرفة المزيد عن السوق العقاري انظر أيضاً:

استثمارك بالسوق العقاري أفضل تأمين ضد تقلبات الزمن، كيف ذلك؟

الق نظرة على 5 من أكبر شركات التطوير العقاري في الخليج

ما هي أفضل الفرص العقارية وكيف تتعرف عليها

مقالات ذات صلة

تحميل التعليقات