تأسست شركة أبل في عام 1976، وهي شركة تكنولوجيا مع ما يقرب من 500 متجرا في جميع أنحاء العالم. وقد حازت شركة “أبل” على لقب العلامة التجارية الأكثر قيمة في العالم أكثر من مرة، وقد تمكنت من تقديم منتجات تكنولوجية عالمية من أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الكمبيوتر المحمولة إلى الهواتف الذكية والساعات الذكية. في الآونة الأخيرة، فاجأت أبل العالم مع اختراق آخر، إلا أنه هذه المرة كان في شكل مقر الشركة. يقع مقر شركة أبل الجديد في 1 طريق أبل بارك في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا، وفتحت أبوابها للموظفين في أبريل  2017. وعلى الرغم من أن البناء ما زال مستمرا، فإن مرافق البحث والتطوير مفتوحة لأكثر من 2000 شخص.

يقع مقر شركة أبل الجديد على بعد ميل واحد فقط من المقر الأصلي في 1 “انفينيتي لوب” ويعد أبل بارك أكثر من مجرد محور التكنولوجيا. قضى ستيف جوبز ما يقرب من عامين على المشروع، قبل وفاته في أكتوبر 2011. حلم جوبز بخلق ملجأ يعتنق الطبيعة بدلا من فرض البناء عليها، وبذلك، قام بتصور المكان  الذي سيترك علامة للأجيال القادمة. إليك نظرة داخل مقر أبل الجديد المستوحى من المستقبل.

ما هو مقر شركة أبل الجديد؟ 

ما هو مقر شركة أبل الجديد 

مقر شركة أبل الجديد معروف رسميا باسم “أبل بارك”، ولكنه لقب بسفينة الفضاء بسبب تصميمه الدائري والمقياس المدقع الذي يشبه الصحن الطائر. ويغطي المقر مساحة 175 فدان وسيستوعب أكثر من 12،000 موظف في مبنى مركزي مكون من أربع طوابق يبلغ حوالي 2،800،000 قدم مربع. وعلاوة على ذلك، ثمانين في المئة من الموقع يتكون من مساحة خضراء والفناء المركزي يضم بركة اصطناعية.

قام الرئيس التنفيذي السابق ستيف جوبز بتصور المقر، وقد صُمم مقر شركة أبل الجديد من قبل نورمان فوستر من شركة فوستر وشركاه. المبنى على شكل حلقة وهو دائرة كاملة محيطها ميل واحد ويبلغ قطرها 1512 قدم. مع أربعة طوابق فوق الأرض وثلاثة طوابق تحت الأرض، يشمل المبنى حوالي 83،000 قدم مربع من المساحة للاجتماعات. وعلاوة على ذلك، يتم استخدام الزجاج فقط للجدران والحافة الداخلية والحافة الخارجية في كل طابق مفتوحة كممرات للمشاة. يتكون الحرم من 8 مبان مفصولة ب 9 قاعات صغيرة.

وكان من المتوقع أن يبدأ العمل في مقر شركة أبل الجديد الذي بلغت قيمته 5 مليار دولار في عام 2013 وافتتاحه في عام 2015. غير أن التأخيرات تسببت في بدء المشروع في عام 2014. وتقدر تكلفة الأرض وحدها بمبلغ 160 مليون دولار وقدرت الميزانية الأولية بأقل من 3 مليارات دولار. يهدف المبنى في تصميمه إلى أن يكون نموذجا للمباني الخضراء بفضل كفاءة استخدام الطاقة، حيث تعمل “أبل بارك” بشكل رئيسي على الطاقة المتجددة. الألواح الشمسية المثبتة على السطح يمكن أن تولد 17 ميغاواط من الطاقة، كافية لتوليد 75٪ من الطاقة خلال الذروة النهار. وهذا يجعل المقر واحد من أكبر الأسطح الشمسية في العالم. وعلاوة على ذلك، تقوم خلايا وقود بلوم للطاقة، المدعومة من الوقود الحيوي الطبيعي، بتوليد 4 ميغاواط إضافية. مع تصميم يسمح للهواء بالتدفق بحرية داخل وخارج المبنى، لا يتطلب مقر شركة أبل الجديد استخدام أنظمة التكييف خلال تسعة أشهر من السنة.

مسرح ستيف جوبز

مسرح ستيف جوبز

تقع القاعة المعروفة باسم مسرح ستيف جوبز فوق تلة في حرم المقر الجديد. وستكون القاعة التي تقع تحت الأرض وتضم 1،000 مقعدا موقع إطلاق منتجات أبل واجتماعات الصحافة. ويضم المسرح 350 مكانا لوقوف السيارات، ويضم أيضاً ردهة كبيرة على شكل أسطوانة  فوق الأرض مع سلالم وصولا إلى قاعة المحاضرات. الردهة مصنوعة من الجدران الزجاجية ولا يوجد بها أي أعمدة للدعم، مما يجعلها المكان المثالي لنظرة ذات 360 درجة على الحرم بأكمله. وعلاوة على ذلك، يضم المسرح مصعدا زجاجيا عاليا يبلغ عرضه 42 قدما يدور على ارتفاع 171 درجة من المستوى السفلي إلى مستوى اللوبي العلوي. وهو أطول مصعد زجاجي قائم بذاته في العالم. وقد رحب مسرح ستيف جوبز بحدثه الصحفي الأول في 12 سبتمبر 2017، وتم الإعلان عن أيفون 8 و أيفون 8 بلس وأيفون X و أبل واتش سيريز 3 و أبل تيفي 4K في الحدث.

المرافق

المقاهي

المقاهي

هناك أكثر من المكاتب حيث يتم تحدي التكنولوجيا في مقر شركة أبل الجديد. المقر الجديد هو أيضا موطن لسبعة مقاهي. أكبرها هو مقهى من ثلاثة مستويات التي يمكن أن تكفي ما يصل إلى 3000 شخص. مساحة الميزانين وحدها، التي تبلغ مساحتها 20 ألف قدم مربع، يمكن أن تكفي 600 شخص و 1،750 مقعد على المدرجات الخارجية، ويمكن للمقهى تقديم 15000 وجبة غداء يوميا. وعلاوة على ذلك، يتميز المقهى بالطاولات والمقاعد التي تشبه تلك الموجودة في متاجر أبل. مع الأبواب التي يبلغ طولها 92 قدم، وهي الأكبر في العالم، يمتد المقهى أيضا إلى منطقة ذات مناظر طبيعية تقدم الطعام في الهواء الطلق.

مركز اللياقة والعافية

مركز اللياقة والعافية

وبطبيعة الحال، فإن مقر شركة أبل الجديد لن يكون كامل دون مركز للياقة البدنية يبلغ حجمه 100،000 قدم مربع يقع في شمال غرب الحرم. وسيخدم المركز ما يصل إلى 20،000 موظف، ويشمل معدات الصالة الرياضية، وغرف تغيير الملابس، والاستحمام، وخدمات غسيل الملابس، وغرف لجلسات المجموعة.

البحث والتطوير

البحث والتطوير

تقع منشآت البحث والتطوير في مقر شركة أبل الجديد على الحافة الجنوبية للحرم، وهي مكونة من مبنيين كبيرين مساحتهما 300 ألف قدم مربع. الطابق العلوي من كلا المبنيين هي موطن لقسم التصميم الصناعي.

وسائل النقل

وسائل النقل

“أبل بارك” مكرسة لتوفير الموظفين مع مجموعة متنوعة من وسائل النقل. تتوفر محطة للحافلات تحت الأرض، مما تؤدي إلى الحرم الرئيسي عن طريق درجين أبيضين. وعلاوة على ذلك، يوفر الحرم مواقف للسيارات تحت الأرض ومبنيين وقوف السيارات يستوعبان ما يقرب من 14،200 موظف. يشمل موقف السيارات تحت الأرض 2000 موقف سيارات و 2،000 موقف إضافي لركن الدراجات. وبالإضافة إلى ذلك، يوفر المقر 1000 دراجة في الحرم للموظفين.

مركز زوار أبل بارك

مركز زوار أبل بارك

يقع مركز زوار بارك بارك في 10600 N تانتاو كوبرتينو، وهو عبارة عن مبنى مؤلف من طابقين بمساحة 20،135 قدم مربع مع أربعة مناطق رئيسية. المنطقة الأولى هو متجر أبل الذي يبيع البضائع التي لا تباع في المتاجر العادية مثل القمصان والقبعات والحقائب والبطاقات البريدية. المناطق الأخرى هي مقهى مساحته 2،386 قدم مربع، مساحة المعرض حيث يمكن للزوار استخدام آي باد الواقع المعزز لاستكشاف الحرم، وتراس على السطح. وبتكلفة تقديرية قدرها 80 مليون دولار، افتتح المركز للجمهور في 17 نوفمبر 2017. ويشمل أيضا موقف سيارات تحت الأرض يقدر ب 26 مليون دولار مع 700 موقف سيارات.

المناظر الطبيعية

المناظر الطبيعية

الرئيس التنفيذي السابق ستيف جوبز أراد أن يكون المقر الجديد أكثر من مساحة عمل. 80٪ من الحرم سوف يتكون من المساحات الخضراء بمجرد الانتهاء من البناء، من أجل دمج الطبيعة مع المقر. وسوف تملأ بساتين المشمش والزيتون والتفاح الفناء المركزي. وعلاوة على ذلك، فإن حديقة عشب تنمو بالقرب من مقهى. حاليا، هناك 9000 شجرة في الحرم، مع 309 صنف من الأنواع التي تنمو في كوبرتينو. مع الاستدامة على أذهانهم، أبل تستخدم المياه المعاد تدويرها للري في أبل بارك.