ظهرت العمارة القوطية في فرنسا خلال القرن الثاني عشر، وهي فن معماري شديد التعقيد. وقد انتشرت هذه العمارة انتشاراً واسعاً في أوروبا خلال العصور الوسطى، وتعد الكاتدرائيات الضخمة التي تم بناؤها في تلك العصور أفضل نماذج هذا النوع من الهندسة المعمارية.

تتميز الهندسة المعمارية  القوطية باحتوائها على الكثير من المساحات المجوفة والزخارف و الأقواس المدببة والوحدات الطائرة التي تحمل الأسقف الضخمة. وقد ساد هذا النمط من البناء في أوروبا بين القرن الثاني عشر والقرن السادس عشر، ويمكنك رؤيته بوضوح في المباني التي تم بنائها في تلك الحقبة الزمنية.

إليك أفضل نماذج العمارة القوطية.

نوتردام دو باري، فرنسا

 

نوتردام دو باري، فرنسا

بسبب رواية أحدب نوتردام التي كتبها الكاتب الأشهر فيكتور هوجو فإن نوتردام دو باري أشهر بناية على الطراز المعماري القوطي في العالم بأسره. لقد ظهر المبنى الشهير في عدد كبير من الأعمال الفنية والأفلام، بما فيها فيلم كارتون ممتع.

اكتمل بناء هذه الكاتدرائية عام 1260، وتم ترميمها وتجديدها عدة مرات خلال القرون الماضية، مع المحافظة على التصميم القوطي التقليدي لها. وتتميز الكاتدرائية رائعة الجمال بالنوافذ الزجاجية الملونة الضخمة المصممة على شكل زهرة، وبوفرة المنحوتات والتماثيل بها.

يبلغ ارتفاع البرجين الملحقان بالكاتدرائية 69 متر، وقد كانا أطول مباني باريس حتى اكتمل بناء برج ايفل عام 1889. تعد نوتردام دو باري أكثر المزارات السياحية شعبية في باريس، ويزورها حوالي 12 مليون سائح كل عام، لا شك أن هذا بسبب جاذبية المعمار القوطي!

نوتردام دو باري، فرنسا

 

قلعة مير، بلاروسيا

قلعة مير، بلاروسيا

تم بناء قلعة مير في القرن السادس عشر على الطراز المعماري القوطي البولندي، قد تمت إضافتها إلى مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو عام 2000.

تعد مير من أفضل نماذج العمارة القوطية في القرن السادس عشر، حينما بدأ المهندسون المعماريون في التخلي عن التصميمات المليئة بالزخارف وتبني تصميمات أبسط، حتى ان البعض يقول أن تصميم قلعة مير مزيج من المعمار القوطي و الباروكي و معمار عصر النهضة. كما تعد القلعة من أفضل نماذج الحصون الأوروبية في القرن السادس عشر.

يضم مجمع مير حديقة شاسعة، والقلعة، وبركة ماء، وكنيسة، وتحتوي القلعة حالياً على فندق صغير ومطعم في الزنزانة تحت الأرض.

قلعة مير، بلاروسيا

كاتدرائية ميلان، إيطاليا

كاتدرائية ميلان، إيطاليا

استغرق بناء هذه الكاتدرائية ستة قرون تقريباً، حيث بدأ العمل على بنائها عام 1386 وانتهى البناء عام 1865. تعد كاتدرائية ميلان أكبر كاتدرائية في إيطاليا، وثالث أكبر كاتدرائية في أوروبا ورابع أكبر كاتدرائية في العالم، ولكنها تشتهر بما هو أكثر من حجمها العملاق، سبب شهرة  كاتدرائية ميلان هو واجهتها المزخرفة وغابة الأبراج والقمم الموجودة على سطحها.

المبنى العملاق مكون من الحجر والرخام، وصيانة هذا المبنى المزخرف العملاق أمر صعب ومكلف جداً، ولذلك أطلق المسؤولون عن المبنى برنامج لتبني الأعمدة، حيث يمكن لفرد من العامة أن يتبنى التكاليف السنوية لصيانة أحد الأعمدة في مقابل أن يتم حفر اسمه على لوحة شرف تعلق داخل العمود.

إذا حدث أن ذهبت إلى ميلان، عليك زيارة هذا المبنى رائع الجمال، ولا تنسى أن تأخذ جولة فوق السطح المفتوح للسياح للاستمتاع بجولة ساحرة بين غابة الأعمدة والتماثيل لرؤية أفضل فنون العمارة القوطية.

كاتدرائية ميلان، إيطاليا

كاتدرائية كانتربري، إنجلترا

كاتدرائية كانتربري، إنجلترا

تم إدراج هذه الكاتدرائية على قائمة مواقع التراث العالمي الخاصة بمنظمة اليونسكو عام 1988. لقد تم بناء الكاتدرائية الأصلية عام 597، ولكن أعيد بنائها بالكامل على الطراز المعماري القوطي في القرن الثاني عشر بعد حريق هائل دمر الكاتدرائية الأصلية عام 1174.

تولى المهندس المعماري القوطي الشهير ويليام أوف سين تصميم الكاتدرائية الجديدة بعد الحريق، ولكنه لم يستطع إكمال المشروع بسبب سقوطه من أعلى إحدى السقالات أثناء العمل مما سبب له اصابة أجبرته على العودة إلى فرنسا، استكمل خليفته ويليام ذي انجلش مان العمل على المشروع.

عادة ما توصف هذه الكاتدرائية بأنها التمثيل الحجري لانجلترا، وذلك لأنها تمثل تاريخ الدولة البالغ الثراء. بسبب تصميمها الفريد تلقى هذه الكاتدرائية شعبية ضخمة بين المهتمين بالهندسة المعمارية، وبسبب “حكايات كانتربري” التي كتبها المؤلف والشاعر الشهير چيفرى تشوسر فإن الكاتدرائية ذات شعبية كبيرة بين محبي الأدب.

كاتدرائية كانتربري، إنجلترا

كاتدرائية سانت فيتوس، جمهورية التشيك

كاتدرائية سانت فيتوس، جمهورية التشيك

تقع كاتدرائية سانت فيتوس داخل قلعة براج، وهي احدى نماذج العمارة القوطية المميزة. تعد سانت فيتوس أكبر مبنى ديني في براج، بالإضافة إلى كونها مقر تتويج ملوك وملكات التشيك.

بدأ العمل على إنشاء هذه الكاتدرائية القوطية الشهيرة عام 1344، وانتهى انشائها عام 1929، بعد ستمائة عام. ومعظم الأجزاء الأحدث مبنية على الطراز القوطي الحديث، ولكنها تتناسب بشكل بديع مع الأجزاء الأقدم.  

كاتدرائية سانت فيتوس، جمهورية التشيك

لمعرفة المزيد عن العمارة التاريخية انظر أيضاً:

العمارة الأندلسية: أروع نماذج العمارة الإسلامية في الأندلس

بيوت شعبية: نظرة بداخل المنازل العربية التقليدية

جولة في تاريخ البحرين: قلاع البحرين الأثرية