في تقرير صدر بمنتصف العام الماضي، حددت شركة الوساطة العقارية العالمية “نايتك فرانك” المدن الأعلى نموا في سعر المنازل خلال الفترة بين يوليو 2015 ويوليو 2016.

لأجل إصدار هذه القائمة التي تضم 10 مدن منتشرة في أربع قارات حول العالم، قامت الشركة بتحليل حجما كبيرا من البيانات العقارية المتاحة لديها لتصل إلى النتائج النهائية على أساس علمي. الجدير بالذكر أن جميع المدن المتضمنة بالقائمة شهدت ارتفاعا بنسبة تعلو عن 15%.

سنسرد المدن هنا بأسلوب تصاعدي من الأقل إلى الأعلى وفقا لنسبة نمو الأسعار.

  • لكناو

لكناو

مدينة لكناو هي عاصمة إقليم براديش بشمال الهند ويبلغ التعداد السكاني بها حوالي 3 ملايين نسمة. خلال العشر سنوات الأخيرة أصبحت المدينة مركزا للعديد من الصناعات مثل الجلود، الإلكترونيات، السيارات، والاتصالات.

 نسبة نمو أسعار المنازل في المدينة يصل إلى 16.1% ويرجع ذلك إلى الاستثمارات العقارية والصناعية الكبيرة التي شهدتها المدينة في الفترة الماضية حيث قامت شركة “هوندا” على سبيل المثال بافتتاح مصنع لها بالمدينة.

50% من سكان هذه المدينة يعيشون في منازل من طابق واحد، ولعل هذا عامل مساعد في ارتفاع أسعار المنازل لهذه الدرجة.

  • إزمير

إزمير

مدينة إزمير الساحلية هي ثاني أكبر مدينة في تركيا وتعد قبلة السياح الباحثين عن شواطئ رملية ساحرة من جميع دول العالم. نتيجة ازدهار حركة السياحة في المدينة وما ترتب عليه من تشييد العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية الجديدة، شهدت عقارات إزمير ارتفاعا في الأسعار بنسبة 16.7%.

يذكر أن أسعار العقارات في مدينة إزمير أرخص من المدن الأخرى الكبرى في تركيا مثل اسطنبول، أنقرة، وأنطاليا.

  • أوكلاند

أوكلاند

المدينة الوحيدة التي تقع في قارة أستراليا بهذه القائمة، والغريب بالأمر أنها ليست في دولة أستراليا، ولكن في نيوزيلاندا.

شهدت المدينة نموا كبيرا في رقعتها العمرانية على مدار العشر سنوات الأخيرة بفضل تدفق الكثير من الاستثمارات الصينية، والآسيوية بضفة عامة، بها. يذكر أن أسعار المنازل بالمدينة ارتفعت بنسب 16.9%.

من المنتظر أن تحقق أوكلاند نموا أكبر في المستقبل نظرا لما تقدمه حكومة نيوزلاندا من تسهيلات كبيرة للمستثمرين في كافة المجالات الاقتصادية.

  • فانكوفر

فانكوفر

المدينة الكندية الواعدة في قطاع العقار تعتبر أيضا من أكبر المستفيدين من الاستثمارات الآسيوية حيث زادت الأسعار بنسبة 17.3% هناك.

الصينيون كان لهم دور أساسي في ارتفاع أسعار العقارات بهذه المدينة أيضا حيث شكلت مشترياتهم حوالي ثلث إجمالي المبيعات بقيمة 9.6 مليار دولار.

  • ستوكهولم

ستوكهولم

العاصمة السويدية ستوكهولم شهدت قفزة غير مسبوقة في سعر العقار بلغت 17.4%. لكن ارتفاع العقار في المدينة السويدية هذه المرة لا يعود إلى زيادة الاستثمارات العقارية ولا ارتفاع الطلب، ولكن إلى انخفاض نسبة الفوائد على القروض العقارية وانعدام التوازن بين العرض والطلب بالمدينة.

  • بكين

بكين

أولى المدن الصينية في قائمتنا الصغيرة هي العاصمة بكين التي تعد قاطرة النمو الاقتصادي ومركز اتخاذ القرارات السياسية والاقتصادية في الصين. ارتفعت الأسعار في بكين على مدار العام الماضي بنسبة 17.6%.

ومع سخونة السوق العقاري هناك، تفكر الحكومة في فرض بعض القيود على شراء العقار لكبح جماح ارتفاع الأسعار بعض الشئ.

  • نانجينغ

نانجينغ

مركز تجاري محوري في الصين وبها أكبر ميناء داخلي في العالم مما جعلها مركزا لاستقطاب الاستثمارات العقارية والتجارية بكافة أنواعها. كذلك انخفاض التكلفة الائتمانية شجع العديد على الشراء مما ساهم في ارتفاع أسعار منازل المدينة بنسبة 17.8%.

  • إسطنبول

إسطنبول

المدينة التركية الثانية في هذه القائمة، وعلى الرغم من الأحداث السياسية التي شهدتها المدينة بالعام الماضي، إلا أنها مازالت تتربع على عرش الاستثمار العقاري بزيادة تقدر بنسبة 19.6% في سعر العقار.

يتجه الكثير من المستثمرين العرب إلى شراء شراء منازل بالمدينة طمعا في قوة العوائد الاستثمارية والإيجارية التي يقدمها السوق. وتقدم الحكومة التركية العديد من التسهيلات لتشجيع المزيد من الاستثمارات بالمدينة التاريخية.

  • شنغهاي

شنغهاي

في سنة واحدة، ارتفعت قيمة المنازل بشنغهاي بنسبة 30.5%، ومن المتوقع أن تنمو نسبة الارتفاع أيضا في المستقبل القريب نتيجة توجه الكثير من المستثمرين لنيل نصيب من هذا الارتفاع الخيالي في قيمة العقار.

  • شنزن

شنزن

أعلم أنك ربما لن تصدق هذه النسبة، لكن وفقا لنايت فرانك، والعديد من التقارير الأخرى، نسبة ارتفاع أسعار المنازل في شنزن الصنينة بلغت 62.5% خلال العام المالي الماضي.

المدينة تعتبر مركزا لصناعة وتجارة الأدوات الإلكترونية والأجهزة ومكونات الحواسب الآلية، لذلك يشهد السوق العقاري المحلي بها طلبا كبيرا مما يدفع الأسعار دفعا نحو النمو بنسب مهولة.

مقالات ذات صلة

تحميل التعليقات