بسبب كونه من أكثر الإستثمارات المضمونة الربح والقليلة المخاطرة – إن لم يكن أكثرها بالفعل – فإن مجال الإستثمار العقاري كان دائماً من أكثر المجالات المربحة للمحتالين والنصابين. وتأتي خدع و طرق النصب العقاري في صور متعددة ومتنوعة بل وأنها تتغير مع الوقت لتتخذ صوراً أخطر.

فمع تطور التكنولوجيا وآاليات السوق خصوصاً فيما يتعلق بالتسويق الإلكتروني، تطورت بشكل مماثل طرق النصب العقاري لتستغل ما نستطيع أن نعتبره عيوب أساسية للتكنولوجيا الحديثة. وقد يكون هناك لديك صديق تعرض لخدعة إحتيالية عندما سمعت بها تستبعد تماماً أن تحدث لك بسبب تراكم خبراتك الحياتية. لكن الحقيقة هي أننا كلنا معرضين لأن نقع ضحية لمثل هذه الخدع، خصوصاً إذا كنت لا تمتلك أي خبرة سابقة في السوق العقاري ولم تقوم بشراء أو بيع عقارات من قبل.

ومن المؤكد أن أول خطوة في تفادي الوقوع كضحية لإحدى طرق النصب العقاري هي أن تكون قادر على التعرف على هذه الطرق بطريقة ناجحة. في هذا المقال، نعرض لك أهم هذه الخدع والطرق الإحتيالية لكي نساعدك في أن تتفاداها وتتعامل معها

اقرأ ايضاً

السوق المالى مقابل السوق العقارى

1- منتحل الشخصية:

وتعد هذه أشهر طرق النصب العقاري وربما أكثرها إستخداماً على الإطلاق. ففي هذه الحالة، يقوم الشخص النصاب بإنتحال هوية شخص آخر (المالك أو الوكيل العقاري) والتعامل معك على هذا الأساس. فمثلاً، بإمكان هذا الشخص أن ينتحل هوية مالك العقار، ويقوم بتحضير عقود مزيفة تثبث ملكيته للعقار بعد أن يختار وقتاً يكون فيه صاحب العقار الحقيقي غائب بداعي السفر أو أي شئ آخر. بعد هذا، يقوم بتأجير العقار لأشخاص مختلفين حسب ما تسمح مدة غيابك به.

لكن من الممكن أن تأخذ هذه الطريقة منحنى أشد خطورة إذا إستطاع أحد المحتالين أن يسرق هويتك تماماً عبر صنع أوراق هوية مزيفة مما سيمكنه من صنع ما يشاء بالعقار بل وقد يستطيع فعل أي أعمال غير قانونية بإستخدام هويتك مما قد يحدث أضرار أكبر بكثير عليك.

  •  كيف تتفادى هذه الخدعة؟

الحذر ثم الحذر ثم الحذر. لا تحمل أي أوراق مهمة تحمل معلومات سرية تخصك (رقم ضمانك الإجتماعي أو الرقم السري لبطاقة إبتمانك) معك في حافظتك أو في أي مكان تذهب إليه. أيضاً، تأكد من إنهاء عمل أي بطاقات إئتمانية تملكها ولم تعد تستخدمها وإحتفظ بنسخة من جميع مستنداتك في مكان آمن.

على الجانب الآخر، إذا حدث ذلك لك بالفعل وإنتحل أحدهم هويتك أو إذا تمت سرقة الأوراق الثبوتية والبطاقات الإئتمانية الخاصة بك، إبلغ الشرطة فوراً. هذه الخطوة لن تساعدك فقط على إستعادة أوراقك بشكل أسرع وأكفأ، لكنها أيضا ستكون ضرورية إذا قام المنتحل بأعمال غير قانونية بإستخدام أوراقك.

2- إحذر المقاول المتنقل:

من الوارد أن يحدث لك السيناريو الآتي دون أن تغادر منزلك حتى: بينما أنت فى حالة إستجمام، تستمتع بأجازة نهاية الأسبوع، تشاهد التلفاز و حولك أولادك، يرن جرس الباب ليقطع عليك راحتك، مقاول بالباب يطلب مقابلتك ليعرض بعض الخدمات عليك بمقابل مغرى، فقط لا تتسرع فى إبرام أى إتفاق معه.

المقاول المتجول هى ظاهره صاعده ومن أحدث طرق النصب العقاري نسبياً بمجتمعاتننا، يقوم عملائهم بإستخدام أساليب مغرية و كلمات مطاطة لجذب العميل و الحصول على موافقتهم و أموالهم بأسهل و أقصر الطرق.

 كيف تتفادى هذه الخدعة؟

مرة أخرى، الحذر أمر ضروري أثناء تعاملك مع المتقولين المتحولين. لا تنخدع بالعروض البراقة وقم ببحثك الشخصي عن الوحدة العقارية وتعرف على أدق التفاصيل الممكنة الخاصة بها وقارن سعرها بأسعار العقارات المشابهة في المساحة والمواصفات لكي تتأكد من مصداقية المقاول قبل أن تقوم بالتوقيع على أي عقد.

 خدع السوق العقارى

3- الأسعار المبالغ فيها:

الوسيط العقارى قد يلجأ فى بعض الأحيان إلى عرض أسعار مغلوطة لعقارات من أجل جذب إنتباه العملاء. إحذر هنا من إحدى أكثر طرق النصب العقاري إنتشاراً لأنك ستسمع العديد من المبررات حين تفاجأ بأسعار أخرى مغايرة تماما فى وسط عملية التفاوض مثل: إرتفاع مفاجئ فى أسعار السوق أو دخول موسم إرتفاع أسعار السوق العقارى و أشياء من ذلك القبيل.

 

  • كيف تتجنب هذه الخدعة؟

لا تعتبر المعلومات التي يزودك بها وكيل عقاري واحد كحقيقة مسلم بها. قم ببحثك الشخصي وإسأل المزيد من الوكلاء العقاريين عن متوسط أسعار الوحدات في المنطقة التي تنوي تملك عقار بها والتي تحمل مواصفات متشابهة. خذ وقتك في التفكير قبل أن تتخذ أي قرار نهائي لأن كل أسواق العقارات يكون لها مواسم مختلفة حيث تكون أسعار الشقق والوحدات مرتفعة في بعض هذه المواسم مع إرتفاع الطلب عليها بينما تنخفض إنخفاضاً حاداً مع إنخفاض الطلب عليها.

أيضاً، لتجنب العديد من المشاكل المحتمل حدوثها، من الأفضل أن تختار طريقة التسويق الحصري خاصة إذا لم تكن لديك أي خبرة سابقة في بيع وشراء العقارات. ستجد هنا أهم مزايا وعيوب طرق التسويق العقاري المختلفة.

4- إستغلال مواقع الإنترنت

وهى إحدى طرق النصب العقاري التي تم تطويرها في السنوات الأخيرة. حيث يصبح فى إستطاعة النصاب إستغلال الإعلانات المعروضة على الإنترنت بوسائل سهلة فى عملية النصب من خلال تحميل صورة العقار، نسخ المعلومات المعروضة عنه، و تزوير سندات الملكية و أوراق الإثبات. يمكنهم المطالبة بدفع عربون مقدم و أتعاب الوسيط العقارى، لذا تأكد انك لا تنزلق فى مثل هذا الشرك.

  • كيف تتجنب هذه الخدعة؟

لا تقم بدفع أي مبلغ أو دفعة مقدماً للوكيل العقاري مادمت لم تتخذ قرار نهائي بشراء المنزل بعد. ومن الأفضل أن تستعين بمحام ماهر للتأكد من سلامة عقود البيع قبل أن توقع عليها.

5- رسوم التقديم

هذه الخدعة منشترة أكثر فى دول الغرب, و لكن لا ضرر من الإعلان عنها هنا. بعض الوكلاء يعرضون لعملائهم صور لعقارات متاحة للإيجار و بعدها يطالبون برسوم التقديم بعد أن يقع الإختيار على أى منها من قبل العميل. فى معظم الأحيان تجد الوسيط لا يرد على هاتفه الجوال أو يستمر فى تأجيل عملية الإنتقال إلى ما لا نهاية بعد إستلام الأموال.

  • كيف تتجنب هذه الخدعة؟

ببساطة، من الأفضل ألا تتعامل مع هذا النوع من الوكلاء العقاريين من الأساس عند بحثك عن عقار للشراء. إذا طلب منك وكيلك العقاري رسوم للتقديم على شراء عقار ما، لا تضيع وقتك وجهدك وإبحث عن وكيل عقاري آخر تتعامل معه.

 

 خدع السوق العقارى

 

 

 

 

 

6- خدع الوهم:

أثناء عرض المنزل للبيع أو الإيجار على الإنترنت قد يستخدم الملاك أو الكلاء العقاريون بعض من حيل التصوير الفوتوغرافي لإظهار المنزل بشكل مختلف (مساحة أكبر على سبيل المثال).

  • كيف تتجنب هذه الخدعة؟

لا شك أنك سوف تحتاج إلى أن تفحص العقار بنفسك للتأكد من صحة جميع المواصفات التي تم إدراجها في الإعلان الذي رأيته على الإنترنت. لا تتردد في طرح أي سؤال من شأنه أن يزيل أي شكوك لديك نحو العقار.

 خدع السوق العقارى

للمزيد

مكونات السوق العقارى

إستكشف أهم ملامح السوق العقارى فى البحرين

مقارنة بين أكبر الأسواق العقارية فى المنطقة (إنفوجرافيك)

7- المبالغة في قيمة فرص الإستثمار:

من أكثر الخدع المعتادة أن يقوم الوكلاء العقاريون بالمبالغة في القيمة السوقية الخاصة بالإستثمار الذين يعرضونه عليك ففي النهاية الوكيل العقاري يريد تكبير ربحه لأقصى درجة ممكنة. بل من الممكن أن يخبرك بقصص عن أشخاص إشتروا عقارات مشابهة وكونوا ثروات من ورائها.

  • كيف تتجنب هذه الخدعة؟

بشكل عام، من المهم أن تكون توقعاتك غير خيالية والأهم من ذلك، لا تتسرع في إتخاذ قرارك بشراء العقار لمجرد أنه قد تم بيعه لك على أنه فرصة لا تتكرر مرتين في العمر. خذ وقتك في التفكير وفي دراسة جميع العوامل المختلفة التي تؤثر على السعر (مواسم السوق العقاري – متوسط أسعار المنازل المشابهة في نفس المنطقة – الخدمات المحيطة – إلخ).

ختاماً، لكي تتجنب السقوط في شراك أحد المحتالين، عليك أن تتوخى أشد درجات الحذر وتقوم ببعض البحث والدراسة بنفسك وإذا أردت الإستعانة بوكيل عقاري فإختر وكيل عقاري تستطيع أن تثق به. راجع المقال السابق عن نصائح التعامل مع الوكيل العقارى, قد تجدها مفيدة أيضا.

مقالات ذات صلة

تحميل التعليقات