يمكن بسهولة تمييز العمارة الإسلامية بين جميع الأنماط المعمارية، لا يحتاج المرء حتى إلى خبرة أو معرفة واسعة بمجال الهندسة المعمارية ليتمكن من التعرف عليها. تتميز العمارة الإسلامية بمواصفات خاصة بها مثل إستخدام الكثير من الأشكال الهندسية والتفاصيل الدقيقة الغنية.

بالرغم من إختلاف وتميز العمارة الإسلامية لم يظهر أبدأً أي نمط معماري بدون أن يستوحي بعض الإلهام من الأنماط السابقة، وقد استوحت العمارة الإسلامية بعض الإلهام من العمارة الهندية والفارسية.

هناك أربع تصميمات رئيسية للعمارة الإسلامية، المسجد، القصر، القلعة، والضريح. جميع المباني التي تم بنائها على الطراز المعماري الإسلامي غالباً ما تتبع أحد هذه التصميمات.

منذ فجر الإسلام وحتى يومنا هذا، تم بناء العديد من المباني على الطراز المعماري الإسلامي، ولكن لأن المساجد هي أكثر هذه المباني شهرةً غالباً ما تنسى بعض الأمثلة الاخرى المتميزة.

لذلك دعنا نذهب أبعد من المألوف هنا ونشاهد بعض من أروع النماذج التي تدل على عبقرية العمارة الإسلامية غير المساجد.

قصر الحمراء، غرناطة، اسبانيا

قصر الحمراء، غرناطة، اسبانيا

قلعة وقصر ومدينة مصغرة في آن واحد! قصر الحمراء واحد من أفضل النماذج على جمال العمارة الإسلامية التقليدية. يبدو فن النصريين في تصميمه واضحاً في أبهى صوره، تعد الحقبة التي حكم فيها بنو نصر هي أزهى عصور الفن والجمال في الأندلس، ويظهر فيها اندماج الفن الاسباني مع الفن الإسلامي.

تظهر العمارة الإسلامية التقليدية بوضوح في تغطية جميع الأسطح في التصميم بالزخرفة الهندسية والخط العربي. من ضمن العوامل التصميمية المميزة لقصر الحمراء استخدام الموزايك والحفر على الجبس والأسقف الخشبية المحفورة بتفاصيل دقيقة.

الجبس المحفور والذي يتميز به النصريين يظهر بوضوح هنا ويغطي الحوائط والأسقف والقباب، الألوان الزاهية والتفاصيل الدقيقة في الحفر تجعل هذا الجبس يبدو وكأنه قماش ثري.

تم تسجيل قصر الحمراء والحديقة المتاخمة له كأحد مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو عام 1984، ثم تمت إضافة منطقة البيازين المجاورة عام 1994.

تعد منطقة البيازين أيضاً من أفضل نماذج الإندماج بين العمارة الإسلامية مع العمارة الأسبانية لتكوين العمارة الأندلسية.

ميدان ريجستان، سمرقند، أوزبكستان

ميدان ريجستان، سمرقند، أوزبكستان

في العصور الغابرة، كان ميدان ريجستان هو قلب سمرقند النابض، كان ريجستان هو الميدان العام للمدينة حيث يجتمع الناس لسماع الإعلانات الملكية وأيضاً لمشاهدة الإحتفالات العامة والإعدام العام.

ثم تم بناء ثلاث مدارس تحيط بالميدان، وقد تم بناء هذه المدارس على الطراز المعماري الإسلامي المتميز. والثلاث مدارس هي مدرسة أولوغ بيك ومدرسة شيردار ومدرسة تيلا قاري، وقد تم بنائها في الميدان بهذا الترتيب.

وقد كاد الميدان أن يتهدم بسبب العديد من العوامل المختلفة، ولكن أعوام من أعمال الترميم قد أعادت له رونقه. ويستضيف ميدان ريجستان الآن العديد من الإحتفالات والمناسبات.

سبيل قايتباي، القاهرة، مصر

سبيل قايتباي، القاهرة، مصر

قام السلطان قايتباي ببناء هذا المبنى الأثري في القاهرة القديمة، وهو واحد من  الثلاث مباني المتبقية من تلك الحقبة في عصر المماليك.

تتميز الوكالة التي تضم السبيل بواجهة حجرية دقيقة الحفر، وبوابة مهيبة مزينة بالمقرنصات والخط العربي يمتد على جانبيها 14 محل من الاتجاهين.

اختفت الساحة الداخلية للوكالة مع زيادة البناء في المنطقة عبر السنوات وكذلك تآكل الطابق الثاني من الداخل. وبالرغم من ذلك مازال الطابق الأول مأهولاً بالسكان، ومازال المحيط الشمالي للوكالة متماسكاً، وكذلك واجهة الطابق الثاني الخارجية.

يقع السبيل على الجانب الغربي من سور الوكالة ويتميز بفخامته وضخامة حجمه، وكذلك بالواجهة الحجرية دقيقة النقوش. الواجهة العريضة تتكون من أحجار رخامية مختلفة النقوش والتصميمات، وبرغم كثرة وتنوع هذه النقوش إلا انها تمتزج معاً في تناغم فريد.

وبالرغم من أن السبيل جاف وخال من الماء إلا أن هيئة الآثار المصرية قد قامت بترميمه وتلميعه ولذلك يبدو وكأنه مبنى حديث.

دار الحجر، اليمن

دار الحجر، اليمن

تقع دار الحجر بأعلى تكوين صخري طبيعي في وادي ظهر، ويبدو المنزل وكأنه قد نبت من بين الصخور. يقع المنزل على بعد 14 كيلومتر من العاصمة صنعاء. وقام ببنائه أحد أفضل المعماريين العرب.

كان علي بن صالح العماري (1736-1798) عالم وشاعر ومفكر وخطيب، وقد قام ببناء هذا المنزل في القرن الثامن عشر. وبرغم اهتماماته المتعددة تميز العماري في الهندسة المعمارية، ويبدو هذا واضحاً في تحفته الفنية دار الحجر.

وتبدو العمارة الإسلامية واضحة في التفاصيل الدقيقة المرسومة والمحفورة حول النوافذ والأطراف. وقد قامت الحكومة اليمنية بترميم هذا الرمز اليمني الهام وهو الآن مفتوح للزائرين.

قلعة أغرا الحمراء، أغرا، الهند

قلعة أغرا الحمراء، أغرا، الهند

قام الإمبراطور أكبر بتشييد القلعة الأساسية في القرن السادس عشر، وتحديداً عام 1565، وتقف إلى الآن شاهداً على جمال الفن المعماري الإسلامي الهندي والفن التيموري.

ثم قام شاه جهان بإضافة عدة مباني إلى القلعة في زمن لاحق، وكذلك قام ببناء تاج محل وحدائقه الغناء بجوار القلعة. وتحتوي القلعة على عدة قصور رائعة الجمال، مثل قصر جهانجير وقصر خاس محل اللذان قام ببنائهما شاه جهان. وتم بناء العديد من المباني في هذا الأثر المغولي من الرخام الطبيعي المنحوت بدقة.

تحتفظ قلعة أغرا الحمراء برونقها، حيث تشعر بها وكأنك توشك أن ترى حياة الرفاهية الخاصة بسكانها تدور من حولك. ويدل ذلك على دقة التصميم والبناء. وهي أحد مواقع التراث العالمي الخاصة باليونسكو.

مقالات ذات صلة

تحميل التعليقات