تعتبر المعارض العقارية التي تم ولا يزال يتم إقامتها في دول الخليج العربي في السنوات الأخيرة جزءً هاماً وحيوياً من التغيرات الإقتصادية والإجتماعية التي تشهدها شبه الجزيرة العربية في خطوة منها نحو جذب الإستثمارات الإقليمية والدولية وتطوير وتنمية قطاعاتها الإقتصادية الغير بترولية خاصة قطاع العقارات. وبسبب كونها أكبر ممالك الجزيرة العربية وأحد أكثر دول المنطقة تأثيراً، فإن المملكة العربية السعودية إنضمت إلى هذه المنافسة بكل قوتها عبر العديد من المعارض والفعاليات، ولعل أكبر وأهم هذه المعارض هو معرض الخمسة الكبار السنوي.

ما هو معرض الخمسة الكبار؟

هو معرض دولي يتم إقامته بصورة سنوية في مدينة جدة الساحلية وهي أحد أهم مدن المملكة العربية السعودية وهو يستهدف بشكل محدد الشركات والمستثمرين في قطاع أدوات وخدمات البناء والتشييد الذين يستخدمون المعرض كمنصة لعرض أحدث منتجاتهم والتطورات التكنولوجية الخاصة بالقطاع.

وقد إستطاع هذا المعرض في خلال فترة قصيرة لا تزيد عن العشر سنوات أن يصبح أهم وأكبر معرض في هذا المجال في السعودية وأحد أهم المعارض في منطقة الخليج العربي. وهو واحد من سلسلة معارض دولية تتم إقامتها تحت إسم الخمسة الكبار (بيغ 5) بشكل سنوي في 6 دول مختلفة وهي الإمارات العربية المتحدة (دبي) ومصر والمملكة العربية السعودية وكينيا والمغرب والهند.

بالإضافة إلى المعارض السنوية الأساسية، هناك عدة معارض جانبية يتم إقامتها بنفس الإسم المهتمة بمجالات متخصصة في قطاع البناء مثل بيغ 5 هيفي والذي يركز بشكل خاص على تقنيات ومنتجات قطاع البنية التحتية ومعرض بيغ 5 سولار الذي يهدف إلى دعم تطوير صناعة الطاقة الشمسية ويتم إقامة هذين المعرضين في دبي، ومعرض بيغ 5 رينيوابل الذي يخدم صتاعات الطاقة المتجددة والنظيفة بشكل عام ويتم إقامته في كينيا في غرب افريقيا.

وقد أقيم معرض الخمسة الكبار لأول مرة في عام 2011، ومنذ هذا الوقت، تمت إقامة 8 نسخ ناجحة منه على مدار أربعة أيام في بداية أو منتصف مارس من كل عام. ويعود النجاح الكبير الذي حققه هذا المعرض إلى ما يقدمه للمستثمرين، فإلى جانب كونه منصة لمنتجاتهم وخدماتهم، فهو أيضاً يستضيف فعاليات هامة للغاية منها ورش العمل والندوات وحلقات النقاش الهامة التي تهدف إلى دعم وتدريب العاملين في هذه الصناعة، ومن أهم هذه الورش هي ورشة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (ليد) وورشة الخرسانة.

دور معرض الخمسة الكبار في نمو السوق العقاري السعودي:

ليس من المفاجي ان ينال قطاع البناء في المملكة العربية السعودية مثل هذا الإهتمام، إذ أن هذا القطاع تزيد قيمته على 732 مليار دولار وهو – بطبيعة الحال – يؤثر بشكل مباشر على سوق العقارات في السعودية والذي يعد أحد أكبر قطاعات المملكة الإقتصادية وأحد أهم الأسواق العقارية في منطقة الخليج العربي كلها. بالإضافة إلى ذلك، فإن قطاع العقارات السعودي بدأ ينال إهتماماً متزايداً في الفترة الأخيرة خاصة بعد الإعلان عن رؤية السعودية 2030.

ومن الجدير بالذكر أن الإهتمام بتطوير قطاع البناء وقطاع العقارات هو خطوة ضرورية للغاية نحو تحقيق هذه الرؤية، إذ أن المملكة العربية السعودية أعلنت أنها سوف تستثمر ما يزيد عن ال800 مليار دولار قبل عام 2030 في المشاريع المستقبلية الضخمة التي تعد جزءً من رؤية السعودية 2030 مثل مشروع البحر الأحمر السياحي ومشروع مدينة نيوم العابرة للحدود ومشروع مدينة القدية التي ستكون أكبر مدن العالم الترفيهية عند الإنتهاء من بنائها، بالإضافة إلى أكبر مزرعة لتوليد الطاقة الشمسية في العالم والتي تبلغ تكلفتها 200 مليار دولار والعديد من المشاريع الأخرى.

الخمسة الكبار 2018:

تمت إستضافة نسخة العام الحالي من معرض الخمسة الكبار من الخامس حتى الثامن من شهر مارس الماضي وإستطاع المعرض أن ينجح في جذب 500 عارض محلي وإقليمي ودولي من أكثر من 30 دولة حول العالم شاركوا في المعرض للتسويق لمنتجاتهم و أحدث خدماتهم.

من ضمن أبرز الشركات المشاركة في المعرض كان هناك 16 شركة ألمانية مشهورة بجودة خدماتها ومنتجاتها العالية وتم عرضها في الجناح الألماني من المعرض والذي تم إقامته على مساحة وصلت لأكثر من 350 متر مربع.

على الجانب الآخر، شارك برنامج تحفيز تقنية البناء السعودي كشريك إستراتيجي لنسخة هذا العام من المعرض. وبرنامج تحفيز تقنية البناء السعودي هو برنامج حكومي أطلقته وزارة الإسكان السعودية بهدف دعم إنشاء وتطوير الوحدات السكنية الذكية ودعم قطاع البناء السعودي وأحدث تقنيات الإستدامة كخطوة نحو تحقيق أهداف المملكة الخاصة بتنمية سوقها العقاري.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المعرض قد وفر لزائريه والعارضين فيه أكثر من 50 ورشة عمل ركزت على أهم وأفضل وأحدث التقنيات التي يتم العمل بها في صناعة البناء والتشييد، وقد كانت الأبنية المستدامة أحد أهم المواضيع التي تمت مناقشتها في هذه الورش.

ومن الجدير بالذكر هنا أن الإستثمارات في الأبنية الخضراء في المملكة العربية السعودية فد إزدادت بشكل كبير في الفترة الأخيرة لتصبح ثالث أكبر إستثمار من نوعه في العالم، وتسعى المملكة لأن تحت المرتبة الأولى في هذا المجال في المستقبل القريب.

الخمسة الكبار ومستقبل صناعة البناء والتشييد في المملكة العربية السعودية:

بعد النجاح الكبير الذي حققه معرض الخمسة الكبار 2018، أعلنت شركة دي إم جي العالمية الرائدة في مجال تنظيم المعارض والمسؤولة عن تنظيم سلسلة معارض بيغ 5 العالمية أن نسخة العام القادم من المعرض سوف يتم إقامتها في مركز جدة الدولي للمؤتمرات والمعارض من العاشر وحتى الثالث عشر من شهر مارس القادم.

مع زيادة إهتمام دول الخليج العربي بتطوير ودعم المجالات الصناعية الغير بترولية وسرعة تحركها نحو تقليل إعتمادها على صناعات النفط وبالتالي نحو عصر ما بعد البترول، فإن النمو المتزايد الذي نشهده في قطاع البناء في المملكة العربية السعودية ليس من المتوقع له أن يستمر على هذا المنوال فقط، بل وأن يتسارع نموه في خلال السنوات القادمة. ومع أنه من المؤكد أن معرض الخمسة الكبار سوف يلعب دوراً كبيراً في هذا النمو، إلا أنه من المتوقع جداً أن نشهد حدوث العديد من المعارض الأخرى الخاصة بنفس المجال في المستقبل القريب وقبل حلول عام 2030.